الاربعاء 02/12/2020
06:20 بتوقيت المكلا
لقاء موسّع يناقش آلية تنفيذ وتطبيق اللوائح والأنظمة القانونية ضد المخالفين للائحة الصيد التقليدي
المكلا/موقع محافظة حضرموت/مكتب وزارة الثروة السمكية/خاص
الخميس 27/أغسطس/2020
news_20200827_11.jpg
بتوجيهات من محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، عقد بمقر السلطة المحلية بمديرية الشحر، لقاء موسّع ضم قائد قوات خفر السواحل بحضرموت رائد ركن بحري ماجد أبوبكر العوبثاني، ورئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر العربي المهندس يسلم بابلغوم، ونائب مدير عام مديرية الشحر مصبّح البحسني، مع رؤساء وممثلي جمعيات الصيادين السمكية.


وخلال اللقاء الذي حضره ممثلان عن الاستخبارات العسكرية والخدمة المدنية بالشحر، أكد الرائد العوبثاني أن قيادة خفر السواحل ستؤدي مهامها على أكمل وجه من خلال حماية الشريط الساحلي وفقا للقانون واللوائح بضبط  المستخدمين للوسائل الممنوعة للاصطياد وكل المخالفين للائحة الأصطياد للأسماك.
وأشار رئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية  إلى خطورة استخدام الوسائل الممنوع الاصطياد بها والتي تجرف أثناء الاصطياد الأسماك الصغيرة والكبيرة، لافتاً إلى أن استمرار الاصطياد بالوسائل الممنوعة في الأوقات الممنوعة ينذر بإنقراض بعض أنواع الأسماك ومهاجرة البعض الآخر منها.
وناقش اللقاء آلية تنفيذ وتطبيق اللوائح والأنظمة القانونية لهيئة المصائد السمكية من قبل قوات خفر السواحل بحضرموت ضد المخالفين لعملية الصيد التقليدي، والعابثين بالثروة والمخزون السمكي.
وأكد الحاضرون على أن تتخذ الجهات المختصة الإجراءات القانونية اللازمة ضد المخالفين للائحة الصيد التقليدي في حالة ضبطهم، على أن تقوم  الجمعيات السمكية بتنفيذ العقوبات التي تتعلق بنطاق مهام عملها  لسرعة تنفيذ  الإجراءات المتخذة ضد المخالفين، مشددين على أهمية الالتزام باللائحة بشكل كامل.
وكلّف اللقاء السلطة المحلية بمديرية الشحر وهيئه المصائد بتحديد لقاء مع محافظ حضرموت للجلوس معه بحضور رؤساء الجمعيات السمكية لمناقشة المشاكل الخاصة بالصيادين لإيجاد الحلول لها.




  • إقرا ايضاً